يورجن كلوب

  • تاريخ الميلاد : 1967-6-16
  • الفريق الحالي :نادي ليفربول
  • الجنسية : ألمانيا

في مقابلة أجريت معه، تم سؤال المدرب الألماني عن تسمية البرتغالي جوزيه مورينيو بـ«المدرب الفريد»، وما هو اللقب الذي يستحقه هو، قال كلوب «أعتقد أنني سأكون المدرب العادي»، لكن مع تعاقب الأيام وتوالي البطولات، أثبت يورجن كلوب أنه ليس كما وصف نفسه، بل ربما يعتبر من مدربي الصفوة في العالم

يورجن كلوب.. «المدرب العادي» هو الأفضل

ولد يورجن كلوب يوم 16 يونيو 1967 في مدينة شتوتجارت الألمانية، وعلى الرغم من أنه لم يحظ بمسيرة مهنية قوية كلاعب، حيث لعب لأندية فورتسهايم وإينتراخت فرانكفورت وفيكتوريا سيندلينجين وروت ويس فرانكفورت لمدة موسم واحد فقط في كل نادٍ، لكن خطوته الأكبر كانت ضمن صفوف ماينز الذي لعب له منذ عام 1990 حتى عام 2001، ليتولى تدريبه في أولى خطواته التدريبية عام 2001 وحتى عام 2008. ومنذ ذلك الوقت، ومسيرة كلوب التدريبية في تصاعد ملحوظ، بتوليه تدريب بوروسيا دورتموند عام 2008 وحتى عام 2015، والوصول معهم إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013، قبل أن يتولى تدريب ليفربول الإنجليزي عام 2015، وقيادتهم إلى نهائي دوري الأبطال عام 2018 و2019 التي حصل عليها أخيرًا.

كلوب عُرف عنه في السابق أنه مدرب قدير، لكنه سيئ الحظ في المباريات النهائية، فعلى الرغم من أنه فاز مع بوروسيا دورتموند ببطولتي دوري ألماني، إلا أنه خسر سبعة نهائيات مع «أسود الفيستيفاليا» وليفربول، حيث خسر نهائي كأس ألمانيا مرتين وكأس السوبر الألماني ونهائي دوري أبطال أوروبا مع بوروسيا، كما خسر نهائي كأس الرابطة الإنجليزية ونهائي الدوري الأوروبي ونهائي دوري الأبطال مرة أخرى مع ليفربول. لكن جماهير «الريدز» تدين له بالفضل في تحسن أحوال الفريق بشكل كبير، حيث تطور وأصبح يتأهل إلى دوري الأبطال كل موسم منذ ذلك الوقت، كما أنه أصبح منافسًا وحيدًا على اللقب مع مانشستر سيتي الموسمين الماضيين، وأصبح الموسم الحالي أقرب من أي وقت مضى للحصول على اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ عام 1990.

أرقام يورجن كلوب التدريبية

خلال مسيرته الممتدة منذ عام 2001 في التدريب، قاد كلوب 3 فرق في 815 مباراة، تمكن خلالها من الفوز في 427 مباراة، والتعادل في 190، لكنه خسر 198 مباراة، ومعدل الأهداف بالنسبة له كان جيدًا لكنه لم يكن مميزًا، حيث أحرزت هذه الفرق تحت قيادته 1571 هدفا، بمعدل 1.9 هدف في المباراة الواحدة، بينما تلقت شباكها 956، بمعدل 1.1 هدف في المباراة الواحدة.

كانت هذه الأرقام إجمالي مسيرته حتى الآن كمدرب، لكن كمدرب لليفربول، وخلال أربعة أعوام حتى الآن، قاد كلوب الفريق في 228 مباراة، فاز منها 136 وتعادل في 53 وخسر فقط 39 مباراة، أي أنه خسر فقط 17% من المباريات. وخلال مسيرته مع «الريدز» نجح يورجن كلوب في تحسين المستوى الهجومي في خطته، فقبل ليفربول قاد 587 مباراة، أحرز خلالها 1072 هدف، بمعدل 1.8 هدف في المباراة، بينما استقبلت شباكه 704 أهداف، بمعدل 1.2 هدف في المباراة، بينما مع ليفربول، أحرز فريقه 498 هدفا، بمعدل 2.1 هدف في المباراة، لكنه لم يطور الجانب الدفاعي كثيراً حيث سكن شباكه 252 هدفا، بمعدل 1.1 هدف في المباراة.

ألقاب يورجن كلوب

بداية ألقاب كلوب كانت بصحبة فريق بوروسيا دورتموند، حينما حصد الدوري الألماني موسم 2010/2011، ليكرر هذا الإنجاز موسم 2011/2012، وحصل في نفس الموسم على لقب كأس ألمانيا، كما حصد مع الفريق كأس السوبر الألماني مرتين موسمي 2013/2014 و2014/2015، ليتوج مع بوروسيا دورتموند بخمسة ألقاب خلال سبعة مواسم. ومع ليفربول، خلال أربعة مواسم حصل على دوري أبطال أوروبا عام 2019 الجاري، وكأس السوبر الأوروبي 2019، وعلى المستوى الفردي حصل على لقب أفضل مدير فني في العالم في الجائزة المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».